فراق بعد عشر سنوات!

سلام لكل من عطر صفحتي بوجوده ..

مدونتي التي عم عليها الهدوء ..بعد تدوينة هدوء

و لأسباب أخرى …:)

في الأسبوع الماضي فارقتها …كانت رفيقتي لعشر سنوات …كانت تلازمني في كل مكان ..تحمي أعز ما أملك …و تساعدني على رؤية العالم بطريقة أخرى

 

هي التي منحتني لقب “دكتورة “ وأنا لم أتجاوز الثانية عشرة ..هي من كان يضيف لعمري سنين أخرى .

أعرفتموها ؟؟

إنها نظارتي 🙂

لقد قمت بعمل عملية الليزك في الأسبوع الماضي ..و استغنيت عن النظارة بعد عشر سنوات من ارتدائها

لذا ابتعدت قليلا عن كل ما يجهد بصري و ذلك يشمل اللاب توب و القراءة و التلفاز ..

شعور جميل عندما تستيقظ من النوم ..و ترى تفاصيل غرفتك من غير أن تبحث عن النظارة

أن أرتدي النظارة الشمسية بلا عدسات لاصقة

أن لايوجد ما يترك أثرا بشعا غلى أنفك

الحمد لله على نعمة البصر

….

همسة من القلب

عن عائشة رضي الله عنها)أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيرها ) رواه مسلم.
وكان (( إذا دخل العشر شد مئزره ، وأحيا ليله ، وأيقظ أهله )) متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها
وفي المسند عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين بصلاة ونوم فإذا كان العشر شمر وشد المئزر.
أيها الناصح لنفسك :
– تذكر أنها عشرة ليال فقط , تمر كطيف زائر في المنام , تنقضي سريعاً , وتغادرنا كلمح البصر , فليكن استقصارك المدة معيناً لك على اغتنامها .

 

Advertisements

12 responses to “فراق بعد عشر سنوات!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: