Category Archives: بريق قلمي

عدت

عدت
مر أكثر من عام.
لكنه احتوى الكثير من الأحداث التي أثرت في حياتي.
في تلك الفترة وجدت نصفي الآخر
أو ع الأرجح هو من وجدني عندما كنت في امس الحاجة إليه.
كان بلسما. كان دفئا لكل الهجير الذي سكن صدري.
بعد اللقاء صمتت أقلامي خجلا
لم تجد الحروف التي تصف قوة  ما أشعر به.
و الآن عدت للبوح بلون مختلف.

نضوب ..أو هدوء سابق للعاصفة ..

حقا لا أعلم ما أصاب قلمي ..

أصبح أخرسا ..

يفضل أن يتقوقع في محارة الصمت ..

يلقى على شاطيء الهدوء ..

هل نضبت الأفكار

هل جفت مياه الإبداع

أم أنه الهدوء الذي يسبق العاصفة


لحظة صفاء..

تدبر ..تفكر ..كيف لعقلك أن يتذكر

كل لحظة في قلبك تحضر

مضت كالسكر ..

..

كيف استطعت أن تعيش الصفاء

كيف لدمعة سقطت بنقاء

و أن ترفع أكف الدعاء

يارب السماء

يارب السماء

يارب السماء

اجعلني من الأتقياء

ارزقني جنة السعداء


افتقدها ..

في بيتها

هرعت إلى دولاب خشبي قديم

فاح منه عبق العود و البخور .. أكمل القراءة


حكاية ثوب..

أتحسس دف ْ أقمشة قديمة ..تنساب إلى روحي عبق ماضً جميل …و رائحة الذكريات تلتصق بأقلامي …أبت إلا أن تنفث حبرها ..تنفس عن الذي مضى ..

تلك الأثواب حملت مشاعر مختلفة …مزيجها من أجمل ما استمتع به قلبي…اختلطت أكمل القراءة


لما الشطر الأول فقط..

يا ترى لما ..

لما ألتزم بالشطر الأول و أترك الباقي ..

وصية قالتها أمي : أكمل القراءة